روايات
عنواني قلمي ..
أكتب ليقرأ من حولي ..
فقط إبدأ بقرائة رواية وسجل معنا ..
التوقيع: صانعي الخيال
روايات

روايات وقصص صانعي الخيال
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 هيكارو-الحلقة{20}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجاهد عباس
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 297
نقاط : 1900
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/11/2016
العمر : 21
الموقع : novels.yoo7.com

الأوسمة
وسام الإبداع:
وسام الترحيب:

مُساهمةموضوع: هيكارو-الحلقة{20}   الأربعاء مارس 01, 2017 9:59 pm

بعنوان:}سأريحك منها{

__

"لقد جنيت على نفسك"
قالها تاماكي الذي إختفى بسرعه من مكانه ليظهر خلف غورو

تدارك غورو الأمر وإتجه نحوه..
كان تاماكي صغيرا بالنسبة لغورو الذي كان يفوته في العمر بسنوات وأيضا جسدة الضخم

إبتسم تاماكي بمكر

بدأ غورو يقترب منه..

وفجأة تحرك تاماكي بسرعة ليظهر عن يمين غورو ثم أخفض جسده ليدور وهو مادا قدمه نحو غورو حتى يسقطه أرضا وفعلا سقط غورو على الأرض بقوة ولكنه نهض بسرعه وما إن فعل ذلك حتى وجد ضربتا على وجهه من قدم تاماكي..
سقط غورو على الأرض مجددا..
إبتعد تاماكي عنه واطلق بعض الضحكات وهو يسير بعيدا

"توقف وإلا"قالها غورو وهو يمسح الدم من وجهه

تاماكي لم يهتم به

ولكن غورو إستطاع أن يقف على قدميه ثم بدأ يجري بسرعه بإتجاه تاماكي..

أحس به تاماكي

"أحمق"قالها تاماكي وهو يمسك إحدى يدي غورو ثم بدأ بلفها عدة لفات..

بدأ غورو يتألم بشدة

"سأريحك منها حتى لا تمدها علي مرة أخرى"
قالها تاماكي الذي ضرب ذراع غورو بفخذه حتى يكسرها
وبالفعل أصدرت ذراع غورو صوت تكسر عظام

صرخ غورو بصوت عال وهو يمسك بذراعه المكسورة..

"هذا شيئ من الذي كنت تفعله بي"قالها تاماكي وذهب..

____

____

في منزل جيرو..

كان جيرو قد دخل المنزل ليأخذ شيئا ويذهب إلى ذلك الشاب الذي أخبره به تاداو

فتح جيرو باب منزله وخرج..

"أتريدني أن أذهب معك سيدي"قالها هارو الذي وقف عندما خرج جيرو

نظر إليه جيرو مبتسما وقال"وهل ستترك هذا المتهور وحده هنا"قالها ثم نظر نحو داي

"ليس كثيرا"رد داي وهو يبتسم

"هههه هذا جيد"قالها جيرو ثم تابع"سأذهب وحدي لا تقلقا"قالها وبدأ يمتطي حصانه

تحرك الحصان بجيرو..
____
في إحدى المنازل المخصصه لإستراحة فرق الحراسة الذي لا يبعد عن منزل جيرو سوى منعطفين شمالا..
كان هذا هو مقصد جيرو الذي كان يقف خارجه وقد قابل بعض الرجال الذين إهتموا بالحصان.

فتحوا له الباب ثم دخل وسار حتى وصل إلى إحدى الغرف

توقف جيرو أمام باب الغرفة ونظر إلى تاداو الذي كان معه رجلان..
ثم إنتبه إلى ذلك الشاب الجالس على الكرسي الخشبي..
تقدم جيرو نحو الشاب..

وضع تاداو كرسيا لجيرو الذي جلس بمواجهة الشاب..

"ما هو إسمك"قالها جيرو بإبتسامة واضحة

"إسمي ريو"
]الإسم ريو العمر تسعة عشر عاما له شعر أحمر وعينان سوداء[

]الإسم ريو العمر تسعة عشر عاما له شعر أحمر وعينان سوداء[

"إسم جميل"قالهاجيرو

إكتفى ريو بإبتسامة

"متى أتيت إلى قريتنا"
سأل جيرو

"منذ أسبوع تقريبا"
ريو يرد

"جيد وهل أتيت وحدك"
قالها جيرو

"أتيت مع خالتي وإبناها"
ريو يرد

"حسنا إذا ماذا كنت تفعل ليلا"قالها جيرو

يظل ريو صامتا

"لا بأس سنحول السؤال إذا"قالها جيرو ثم تابع قائلا "أكنت تعلم أنه يمنع التجول في ساعة متأخرة إلا لسبب مقبول"

"أجل"ريو يرد وهو يعلم ماحصل منذ أيام لقرية إتشي من قبل بعض القتلة الذي أحرقوا السوق..

"ماهو سببك إذا"قالها جيرو بحزم

"أنا آسف سيدي لقد وعدت جو بأنني لن أخبر أحدا"ريو يرد

"ومن هو جو"
قالها جيرو

"إنه إبن خالتي"ريو يرد

"لا بأس هيا بنا إليه"
قالها جيرو وهو يقف

نظر ريو إليه ثم نهض هو الآخر..

"تقدم وأوصلنا يا ريو"
قالها جيرو

تحرك ريو أمامهم ومن خلفه جيرو وإثنان من الرجال..

وبعد فترة وقفوا أمام أحد المنازل
طرق ريو الباب عدة مرات..
وأخيرا فتح جو الباب..
كان جو فتى في السابعة عشر من عمره..

"ريو"قالها جو بصوت عال

ثم فجأة أتت والدة جو من خلفه عندما سمعت جو يقول ريو.. لانه منذ ليلة أمس لم يأتي علمت أنه

علمت أنه مع رجال جيرو من جو الذي خرج صباحا للبحث عنه..
إندفعت مانا نحو ريو وهي تطمأن عليه"هل أنت على ما يرام"قالتها مانا
]مانا هي والدة جو وخالت ريو عمرها تقريبا خمسة وثلاثون عاما[

"لا تخافي أنا بخير خالتي"ريو يرد

ثم إنتبهت مانا إلى جيرو والرجلان الذان معه..

"ماذا فعلت أيها الشقي"
قالتها مانا وهي تشد على إذن ريو

"آسفون على الإزعاج ولكن يجب على ريو أن يوضح بعض الأمور" قالها جيرو

"لا بأس تفضلوا"قالتها مانا

دخل الجميع سوى الرجلين الذان كانا مع جيرو

جلس جيرو على مقعد بمواجهة ريو وبالقرب منه جو..
أما مانا فقد ذهبت لتحضير بعض العصير
وعندما خرجت مانا من غرفة إستقبال الضيوف تلقتها ساكورا بسيل من الأسئلة..
]الإسم ساكورا عمرها خمسة عشر عاما وهي أخت جو الأصغر منه سنا[

"هل رجع ريو حقا؟" "ومن هؤلاء الرجال؟"
"وماذا يريدون؟"
ساكورا تسأل إمها..

لم تجبها مانا وظلت تسير ثم تبعتها ساكورا..
"سنعرف بعد قليل كل شيئ"قالتها مانا
___
في غرفة الضيوف كان جيرو وريو وجو يتحدثون..

"إذن أنت مصر على أنه سر"قالها جيرو

"آسف سيدي إنه أمر خاص"رد جو

نظر جيرو إلى ريو

"إذا كان جو لا يريد إخبارك فلن أستطيع أنا"
قالها ريو بأسى

"لا يهم طالما أنه أمر خاص فلن أجبركما بالبوح به ولكن.."قالها جيرو ثم سكت
"أتعلم ماهي عقوبتك ياريو"تابع جيرو

"لا"ريو يرد ببعض الحزن

"طالما أنك كنت تعلم أنه يمنع الخروج في تلك الساعة المتأخرة من الليل وانت غريب عن القرية"قالها جيرو ثم تابع
"جهز حالك لكي ترحل من القرية"

صمت ريو مسافة ثم قال "حاضر"

نظر جو نحو ريو ثم إلى جيرو وقال"هذا يعني رحيلنا أيضا سيدي" قالها جو بحزن

"آسف"قالها جيرو الذي وقف ثم قال"إلى اللقاء" ثم بدأ يسير ليخرج
ظل ريو وجو جالسين ينظران إلى بعضهما بقلق..
__
لاحظت مانا أن جيرو قد خرج من المنزل وقد كانت تحمل بعض الأكواب
أسرعت مانا إلى ريو وجو

"ماذا حدث"مانا تسأل

"لقد تم طردنا من القرية"ريو يرد

"سوف نجد مكانا آخر آمن"قالها جو

"ماذا"قالتها مانا التي إقتربت منهما ثم تابعت "وكيف هذا؟إشرحا لي حالا ماذا حصل بالضبط"

ظل الإثنان صامتان..

"ألا تريدان الكلام"قالتها مانا التي إقتربت منهما وضعت الأكواب ثم شدتهما من إذنيهما ثم تابعت"تكلما حالا..ولماذا خرجت ليلة أمس من دون أن تخبرني ياريو"

"آآي هذا مألم خالتي" قالها ريو

"وما ذنبي أنا"قالها جو وهو يتألم

"ماذنبك!إن كل مايحصل بسببك أنت"قالها ريو معاتبا جو..
_____
يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://novels.yoo7.com
 
هيكارو-الحلقة{20}
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روايات :: القصص الخيالية والروايات-
انتقل الى: