روايات
عنواني قلمي ..
أكتب ليقرأ من حولي ..
فقط إبدأ بقرائة رواية وسجل معنا ..
التوقيع: صانعي الخيال

روايات

روايات وقصص صانعي الخيال
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التأخر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجاهد عباس
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 297
نقاط : 2545
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/11/2016
العمر : 22
الموقع : novels.yoo7.com

الأوسمة
وسام الإبداع:
وسام الترحيب:

مُساهمةموضوع: التأخر    الأحد يوليو 02, 2017 10:20 pm

¤¤¤
{التأخر}
¤¤¤
رياح تمر بجانبي..
أقف في ذلك الممر وانا أنتظر شخصا..
أنظر لمن حولي وهم يسرعون..
فقد بدأت السحب في التجمع إنها سوداء تحمل معها الكثير..
نظرت لها وقلت في نفسي علي بالرجوع فهو لن يأتي بسبب هذه الأمطار..
وفجأة رن جرس هاتفي..
إنه صاحبي إعتذر المجيئ..
ههههه حسنا أنا كنت أتوقع هذا..
فها أنا ذا بدأت بالسير بعد ساعة من الإنتظار..
ياله من صاحب..
إزدادت قوة الرياح ورأيت البرق يضيئ المكان بعد أن أظلمته هذه السحب..
لن أسرع بل سأستمتع بكل قطرة تنزل على جسدي..
وأخيرا بدأت قطرات المطر الباردة بالنزول وكان بعضها يضرب جسدي..
كان أصحاب المقاهي والمحلات يطلبون مني أن أدخل حتى أحتمي من المطر ولكنني كنت أرفض..
انا مجنون حقا فهاهي القطرات الصغيرة تحولت لتصبح أكبر..
كنت أسير وقد إبتلت ملابسي تماما وأنا لا أزال مصرا..
وفجأة وجدت شخصا أمامي..
جالسا على احدى المقاعد..
يبدو أنه مجنونا مثلي..
بدأت بالإقتراب منه وصوت المطر يختلط بوقع خطواتي..
وقفت على مقربه منه وهو لا يزال في سكونه.. شعرت ببعض التوتر..
لا أعلم لماذا قادتني قدماي إليه ولكنني شعرت بأنني أود معرفة وجوده في هذا المطر..
إقتربت أكثر وأخيرا جلست بالقرب منه..
"لماذا أنت في الخارج يافتى" سمعت صوته الحاد وهو يسئلني..
حقا شعرت بنوبة خوف وتردت في أن أتكلم ولكن..
"لا يوجد سبب معين" نطقت بها..
عاد لسكوته ذاك ولم يرد علي بشيئ..
شعرت بهالة من الحزن تحيط به..
إستجمعت قواي وسئلته "وأنت" نطقت بها وأنا أنظر نحوه "أقصد لماذا أنت جالس تحت هذا المطر" وسكت وأنا أنظر له ولكنه لم يلتفت لي وظل ينظر أمامه وفجأه..
"وما شأنك أنت" قالها ولم ينظر لي حتى..
ياله من رجل فظ..
وقفت وأنا عازم على الذهاب..
يأتي ضوء البرق ويتبعه صوت الرعد ويزداد المطر في الهطول..
"أتريد معرفة جلوسي هنا" نطق بها ذلك الفظ..
إلتفت نحوه وأومأت له بالموافقه..
إبتسم بخبث وهو يقول "لقد قتلت أحدهم لتوي"
ثم أخرج مسدسا من ثيابه..
تراجعت عدة خطوات وانا مذهول..
ضربات قلبي تزداد وأنفاسي تتسارع وجف حلقي فجأة..
أطلق بعض الضحكات التي شقت صوت المطر حتى وصلت إلى إذني..
تجمدت قدماي تماما وأنا أنظر له يصوب نحوي ثم اطلق..
وفجأة إستيقظت على صوت صاحبي الذي أتى..
آآآه يبدو أنني نمت على المقعد وأنا أنتظره..
"ههههه آسف لقد تأخرت عنك" نطق بها صاحبي..
بدأت العروق تظهر في وجهي وانا أصرخ في وجهه"كدت أموت بسببك وأنت تضحك على تأخرك"
..
هههههه طبعا هو مافهم شيئ وبدأ يعتذر على أشياء لم يفعلها هههههه يستحق هذا من قال له يتأخر..
وداعا..

_________________
بلاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://novels.yoo7.com
 
التأخر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روايات :: قصص قصيرة-
انتقل الى: