روايات
عنواني قلمي ..
أكتب ليقرأ من حولي ..
فقط إبدأ بقرائة رواية وسجل معنا ..
التوقيع: صانعي الخيال
روايات

روايات وقصص صانعي الخيال
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 السفاح-2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجاهد عباس
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 297
نقاط : 1900
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/11/2016
العمر : 21
الموقع : novels.yoo7.com

الأوسمة
وسام الإبداع:
وسام الترحيب:

مُساهمةموضوع: السفاح-2    الجمعة يونيو 30, 2017 8:59 am

السفاح{2}
_
بعد تلطخه بدم ذلك الرجل شق طريقه بسيارته متجها نحو المدينة الجنوبية لأن لديه عمل هناك فهو يسكن المدينة الغربية
دخل المدينة وتجول بشوارعها فترة قبل أن يذهب إلى إحدى الفنادق
بركن سيارته ودخل إلى الإستقبال
موظفة الإستقبال قالت له مرحبا سيدي هل أساعدك
كاي ينظر له ببرود وينطق أريد غرفة ليومين
إستغربت الموظفه وقالت حسنا لك هذا
كاي يرد لا دعيها ثلاثه أيام ثم إبتسم
إرتبكت الموظفه وأزاحت نظرها عنه وبدأت بتسجيل البيانات
بطاقتك من فضلك
.
بعد أن إنتهت أخذ كاي مفتاح الغرفه وصعد لغرفته وهو يحمل حقيبة ملابسه الصغيرة تلك
فتح الباب ودخل مباشرة نحو غرفة النوم
ألقى الحقيبه على مقعد صغير وإستلقى على السرير
تنهد كاي بعمق وبدأ يغوص بأفكاره
ههه منذ أن كنت في السادسه عشر من عمري وانا أعمل كقاتل وها انا ذا بلغت العشرين هههه ثم توقف عن الضحك
مازلت أذكر نعم كنت في العاشره عندما أخذ أبي مسدسه الفضي وأطلق النار على أمي
وفجأه يجلس على السرير،هههه وبعدها أراد الهرب ولكن أمي أخذت مسدسه الذي سقط منه من الخوف ولحقت به قبل أن يصعد لسيارته وقتلته ثم ماتت هي هههه كل هذا وانا أختبئ لا أدري ماحصل بينهم ولكن لا يهم
وبدأ يضحك بهستيرية وهو يذهب ليأخذ حماما
_
نعم كاي شاهد كل هذا وهو صغير وبعدها أصبح لا يثق بأحد ولا يحب أصبح يكره الجميع وينظر لهم على أنهم لا يستحقون الحب حتى عمه الذي أخذه ورباه لا يثق به ويعامله بجفاء ولكن عمه يحبه لهذا يصبر عليه وأيضا يعتقد بأن موت والداه أثر عليه فهو يتحمله
_
أخذ الحمام وخرج ثم ذهب لفتح الباب فوجد أنه طعام العشاء قد أتى ادخل الموظف الطعام وخرج
قفذ كاي على الأريكه وأمامه عربة الطعام بدأ يأكل بشراهه ثم إنتبه للشاشه التي أمامه فتحرك وأخذ الريموت وعاد وبدأ يقلب القنوات ويأكل
مرت ساعتان وهو مايزال جالس يشاهد التلفاز
رن هاتفه فنظر له فإذا هو عمه
تأفف ورد،الو
هينري يصرخ إنها العاشره أين أنت
إبتسم كاي وقال سأنام خارج المنزل اليوم لا تنتظرني
هينري يرد ماذاا كيف ولما لم تخبرني ياكاي
كاي يقول ها أنا ذا أخبرتك ما المشكله
هينري،إذا لم أتصل بك لم تكن لتخبرني
كاي،عم هينري كفى صراخا ودعني أنام
هينري قلبه يتقطع بكل كلمه يقولها كاي ويعامله بها ياله من قاسي ثم يرد،حسنا تصبح على خير ولا تتأخر غدا
كاي،لا تنتظرني ثم يغلق الخط ويقول
كلهم يمثلون
ثم رمى هاتفه على المنضدة
_
يتبع...

_________________
بلاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://novels.yoo7.com
 
السفاح-2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روايات :: القصص الخيالية والروايات-
انتقل الى: