روايات
عنواني قلمي ..
أكتب ليقرأ من حولي ..
فقط إبدأ بقرائة رواية وسجل معنا ..
التوقيع: صانعي الخيال

روايات

روايات وقصص صانعي الخيال
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العميل 18

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجاهد عباس
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 297
نقاط : 2632
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/11/2016
العمر : 22
الموقع : novels.yoo7.com

الأوسمة
وسام الإبداع:
وسام الترحيب:

مُساهمةموضوع: العميل 18   الخميس يونيو 15, 2017 1:10 pm

رواية_العميل_ادوارد
#البارت_الثامن_عشر
_
عند ادوارد
ادوارد بصوت حزين: زاك إذهب وساعد البقية إنهم في خطر
زاك: ماذا تقول
ادوارد: اذهب فحسب وستجد مارك وكيفن سيساعدوك هم يفهمون كل شيئ سيشرحوا لك إذهب الآن وحالا
زاك ينظر لوجه ادوارد الذي يبدو جادا فيبدأ في الإنطلاق نحو المقر
.
إدوارد يبتسم وهو يتذكر كل ماخطط له قبل شهر أي حين علم بأن أباه هو رئيس العصابه عندما خطفوه
تذكر مكالمته مع رالف قبل شهر
.. .. .. فلاش باك .. .. ..
رالف-هل فعلو لك شيئا
ادوارد-لا فقد وجدت أن أبي هو..
رالف-هو الرئيس أعلم هذا
ادوارد-تعلم!
رالف-اجل ولكن هو مجرد دمية فهناك أخطر منه يحركوه
ادوارد-حقا!؟
رالف-وانا أعلم قدراتك أنت وجون لهذا أنتظركم بأن تكشفوهم لنا
ادوارد-امم سأجد خطة حتى تقبضو عليهم جميعا
رالف-ههه ونحن ننتظر
ادوارد-ولكن لن استطيع أن أتكلم معك بعد الآن لأن أبي يراقبني وأيضا هو يعلم بأمرك
رالف-جيد سنلتقي بعد شهر هل يكفي
ادوارد-شهر واحد فقط؟
رالف-نحن مستعجلون
ادوارد-علم وينفذ إنتظر مكالمة الحسم بعد شهر..
.. .. .. عوده .. .. ..
ادوارد:هاهو الوقت قد حان
ثم نظر لساعته
تبقت نصف ساعه فقط
وفجأه يسمع أنين
ادوارد ينظر لسيلين وهي تستيقظ
سيلين تنهض بصعوبه من السرير
سيلين:إ..إداورد! أنا آسفه حقا سامحني فأبي أجبرني على ألبرت حقا كنت أنتظرك ولكنك أطلت الغياب
ثم تسكت فجأه وتنظر لإدوارد الذي وقف
إدوارد بحزن:ستخرجين من هنا وستجدين سياره بإنتظارك ستأخذكي لمكان آمن ليس منزلكم
سيلين تتلفت:أين أنا وماذا حصل
ادوارد:إن نجوت فسأشرح لكي والآن اسرعي
سيلين تخرج وتركب السياره وتنطلق بها
ادوارد:اااه تبقى ألبرت
ثم ذهب للغرفه التي بها البرت الذي شرب ماء به منوم من جديد
ادوارد:سأبدأ
ثم قام بتلبيس ألبرت ملابس فتياة وغطى وجهه
ادوارد:عندما يأتو إلى هنا سيجدونك بدل سيلين انا ذاهب وداعا
.
_
غاردن يركض ومعه دانا ومارك وكيفن نحو المقر
مارك:سنذهب وننقذ البقية وبعدها ننطلق نحو الميناء لنمنع تهريب الآثار
غاردن:إدوارد قال لك كل هذا
كيفن:لقد كان عميلا طيلة المده الماضية ولم يترك رالف
مارك:خائن ولكن علينا تنفيذ اوامره حتى يخفف الحكم علينا
غاردن يتوقف:أنا لن ارضخ له ابدا
دانا:غاردن كفى تهورا
غاردن:إذهبي معهم أنا لن أذهب
دانا تنظر له ثم تلحق بمارك وكيفن
.
دخل الثلاثه ووجدو مايكل ورجاله قد قبضو على جون ومن معه
_
يتبع...

_________________
بلاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://novels.yoo7.com
 
العميل 18
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روايات :: القصص الخيالية والروايات-
انتقل الى: