روايات
عنواني قلمي ..
أكتب ليقرأ من حولي ..
فقط إبدأ بقرائة رواية وسجل معنا ..
التوقيع: صانعي الخيال
روايات

روايات وقصص صانعي الخيال
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 العميل ادوارد 14

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجاهد عباس
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 297
نقاط : 1816
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/11/2016
العمر : 21
الموقع : novels.yoo7.com

الأوسمة
وسام الإبداع:
وسام الترحيب:

مُساهمةموضوع: العميل ادوارد 14   الخميس يونيو 15, 2017 10:31 am

#14رواية_العميل_إدوارد
#البارت_الرابع_عشر
_
عند مارك وكيفن..
كانا ينظران لذلك القصر من داخل سيارتهما وهما ينتظران هدفهما ليخرج..
مارك: انا مللت الإنتظار دعنا ندخل له وننتهي من هذه المهمه
كيفن: ألا ترى كل هؤلاء الحراس
مارك: ههه دعهم لي سألهيهم لك وأنت إدخل لذلك السمين ماثيو
كيفن: انتظر نحن هنا منذ دقائق فقط
مارك: افف حسنا
وفجأه تخرج عدة سيارات من القصر..
مارك:هاهو
كيفن: لا انها زوجته خرجت
مارك يخرج من السياره: انا لن انتظر اكثر
كيفن يبتسم: لا بأس دعنا اولا نضع خطه
.
وبعد لحظات بدأ مارك يتقدم نحو بوابة القصر وطبعا كان يحمل حقيبته الصغيره تلك
توقف أمام البوابه وكان الحرس ينظرون له بتعجب
مارك: مرحبا بكما
وفجأه يسحب حقيبته بسرعه و ...
أصاب أحدهما ولكن الآخر تدحرج وبدأ يصوب نحو مارك الذي سبقه بسرعه واطلق نحوه ليلحق بصاحبه
هنا عم القصر حاله الإستعداد وبدأ الحرس يسرعون نحو البوابه
تسلق مارك تلك البوابه ثم وجد أمامه مجموعه من فوهات الرشاشات موجه نحوه
إبتسم مارك وألقى سلاحه أرضا
تقدم إثنان من الحرس وبدأو يفتشون مارك وسحبو سلاحه وبدأو بتقيده
وبعيدا قليلا كان كيفن قد تسلق السور وبدأ يتسلل داخل القصر
وفجأه وجد أمامه خادمه وبسرعه أمسك بها وهددها بأن تسكت
كيفن بصوت منخفض: أين هو سيدكي
الخادمه برعب تشير إلى غرفه في نهاية الرواق
أفلتها كيفن وبسرعه وضع كاتم الصوت في مسدسه وقتلها
تقدم راكضا وفتح باب الغرفه فوجد ماثيو جالسا يعزف على البيانو
إنتبه ماثيو لفتح الباب وإلتفت: م..من..أنت؟
كيفن يبتسم وهو يتقدم:
الموت! هههه
ثم يوجه مسدسه نحوه
حاول ماثيو الهرب ولكن..
.
كيفن بعد أن نفذ المهمه خرج وأطلق ثلاثه رصاصات كإشاره لمارك بأن المهمه انتهت
كان مارك يسير وهو مقيد ومعه رجلان يقودانه
ثم سمع الاشاره
إبتسم ثم توقف فجأه
رجل: مابك هيا تحرك
وبحركه سريعه من قدم مارك طار رشاش ذلك الرجل
ثم التفت نحو الآخر ليركله في رأسه ليسقط
ثم بدأ بالركض خارجا
ولكن وجد حارسا يتقدم نحوه
مارك ينخفض بسرعه ليتفادى نيران سلاح ذلك الحارس ثم يضربه في بطنه برأسه
ويهرب خارجا
ليجد أن كيفن قد فتح له طريقا فكان كيفن يطلق النار نحو الحرس الذين في حديقه القصر
.
.
"كدت أموت حقا لما تأخرت"قالها مارك وهو جالس داخل السياره التي يقودها كيفن..
كيفن يضحك وهو يرى مارك يحل قيوده..
_
يتبع...

_________________
بلاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://novels.yoo7.com
 
العميل ادوارد 14
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روايات :: القصص الخيالية والروايات-
انتقل الى: